الموقع الرسمي للإخوان المسلمون

جمعة أمين عبدالعزيز

نواب المرشد العام


جمعة أمين عبدالعزيز

نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين

الميلاد: بني سويف

تاريخ الميلاد: 1943م

تاريخ الوفاة: 24 يناير 2015

مكان الوفاة: لندن بريطانيا

المؤهل: بكالوريوس الخدمة الاجتماعية بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف

جامعة الأسكندرية

نشأته

ولد جمعة امين عبدالعزيز في محافظة بني سويف بمصر عام 1934م ، وحرص والده على أن يلحقه بالتعليم، واستطاع أن يجتازها حتى حصل على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف عام 1961م، وعمل بعد تخرجه باحثًا بمحافظة الإسكندرية وهي المدينة التي اختارها ليستقر فيها بعدما انتقل من بني سويف، وتدرج في المناصب حتى أصبح رئيسًا لقسم البحوث، ثم مديرًا لمباني المحافظة حتى سفره للخارج ثم خروجه على المعاش عام 1994م.

وسط الإخوان

تعرف جمعة امين على دعوة الإخوان في وقت مبكر حيث كانت محافظة بني سويف من المحافظات التي يزورها الإمام البنا كثيرا، إلا انه انضم رسميا لها عام 1951 وقت أن كان عمره 17 عاما أثناء دراسته الجامعية بالأسكندرية، حيث تعرف على الحاج عباس السيسي بعد خروجه من السجن عام 1957م وعمل معه على احتواء الأفراد تربويا قبل أن يكتشف ما عرف بتنظيم سيد قطب.

استمر في الجماعة وسط إخوانه في الأسكندرية فترة السبعينيات حيث اهتم بقسم الطلاب في المحافظة ونشط فيه، وحينما تأسست الندوة العالمية للشباب الإسلامي اختير الأستاذ جمعة ليكون سكرتيرا عام لها عام 1981م، وظل في السعودية حتى عام 1985م حينما قرر العودة لمصر، وأختير عضوا في المكتب الإداري لإخوان الإسكندرية ثم نائبا لرئيس المكتب قبل أن يتم اختياره رئيسا لمكتب الإخوان بالإسكندرية.

وحينما اجتمع مجلس الشورى العام يوم الخميس من شهر يناير عام 1995م تم انتخاب جمعة أمين عضوا بمكتب الإرشاد  ويمثل منطقة عرب الدلتا فيه خلفا للأستاذ عباس السيسي الذي أقعده المرض.

وحينما جرت انتخابات مكتب الإرشاد أواخر عام 2009 اختير جمعة أمينا عضوا فيه قبل أن يختار الدكتور محمد بديع نائبا له. ويعد أمين أحد مفكري جماعة الإخوان المسلمين والذي ترك رصيدا كبير من المؤلفات.

محنته

قبض على جمعة أمين وقدم للمحاكمة والتي قضت بحبسه 15 عاما، قضي منها 6 أعوام خلف الجدران ليخرج أواخر عام 1971م. وفي أحداث 1981م أدرج السادات اسمه ضمن المطلوب القبض عليهم إلا أنه كان قد سافر خارج البلاد. كما قبض عليه مرة أخرى عام 1994م وقضى بالسجن عدة أشهر.

وفاته

سافر للعلاج في لندن قبل عدة أسابيع من اشتعال أحداث االـ30 من يونيو ثم الانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013م وظل بها حتى وافته المنية عن عمر قارب الـ 81 عاما في 24 يناير 2015م الموافق 13 ربيع الثاني 1436هـ ودفن بلندن